الجمعة، 30 ديسمبر، 2016

شاهد ماذا حدث عند نقل جثة سيدنا حمزة وقد سال الدم منه بعد 1400 سنة من وفاته



الحمد لله رب العالمين القائل في محكم تنزيله ( ولا تحسبن الذين قتلوا فى سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون ) وقال سبحانه وتعالى ( ولا تقولوا لمن يقتل في سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون ) والذين قتلوا فى سبيل الله اى فى جهاد اعداء الدين قاصدين اعلاء كلمة الله ولا يخطر ببالك انهم ماتوا وفقدوا وقد ذهبت عنهم لذة الدنيا ومتاعها ولكن قد حصلوا على اعظم ما يتنافس عليه المتنافسون انهم احياء عند ربهم يرزقون بالنعيم الذى لا يخطر على قلب بشر نعيم لا يعلم وصفه الا سبحانه تعالى .
وها هو سيد الشهداء واسد الله ورسوله وعم المصطفى صل الله عليه وسلم واخوه فى الرضاعه سيدنا حمزة بن عبد المطلب اشجع واقوى فتيان قريش واحد شهداء أحد ينقل جسده من مكانه وما زال الدم ينزف منه بعد مرور 1400 سنه 
وفى خلال ايام بسيطه انتشر فيديو على مواقع الانتر نت كافه يوضح فيه الراوى على لسان فضيلة الشيخ محمود الصواف عن ما شاهده حين تم استدعائة مع بعض العلماء لنقل جسمان سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب ويقول فى الفيديو ان منذ سنوات ليست بالكثيرة ادى هطول الامطار بتجريف بعض قبور شهداء أحد وكان من بين تلك القبور قبر سيدنا حمزه بن عبد المطلب وعند فتح قبره وجدوا جثته كما هى والغريب فى ذلك عند تحريك يده نزف الدم منه وفاحت منه رائحة المسك .. سبحان الله فاى فضل وكرم هذا اعطاه الله للشهداء اذا بلغ كرمه للاجساد تحت الارض فكيف يكون كرمة فى جنه عرضها السموات والارض .

نقل جثة سيدنا حمزة بن عبد المطلب فى حضور العلماء المعاصرين
حيث ظهرت الجثث بسبب عوامل التعرية
ونزول الدم من سيدنا حمزة بعد 1400 سنة من استشهاده رضي الله عنه
 شاهد المقطع واستمع للقصة الرهيبة